نصائح لاجتياز اختبار IELTS

ما هو اختبار الايلتس؟

هو أحد اختبارات تحديد المستوى في اللغة الانجليزية، تطلبه الجامعات من الطلاب الراغبين بالاتحاق بها وهو أيضا مطلوب في بعض الوظائف.

يتم اختبار المتقدم إليه في ٤ فروع: القراءة، الكتابة، الاستماع، التحدث

في هذا المقال بعض من النصائح وخلاصة تجربتي معه. وهي نصائح تفيد بشكل أكبر أصحاب المستوى العادي الذي يتوقع حصولهم على علامة ٥ أو ٦.

أولا: القراءة The reading

• يتكون من ٣ مقالات مختلفة المستوى، تبدأ بالمستوى البسيط إلى العالي، ابذل كل جهدك وكرس وقتك للإجابة بإجابات صحيحة على أسئلة المقال الأول، ثم حاول في الثاني، أما الثالث فلا تحمل همه، أجب بإجابات عشوائية قبل أن يتداركك الوقت وتسحب الورقة.

• لا تترك أبدا أي فراغ، جاوب على جميع الأسئلة ولو بعشوائية، في سؤال true and fulse اختر true لجميع الأسئلة إن لم تكن تعرف الإجابة أو لم يكن يسنح لك الوقت.

ثانيا: الاستماع The listening

• تدرب قدر المستطاع قبل دخول الاختبار.
• تدرب على كتابة الكلمات على ورق، حتى تتعود على خطها يدك وعلى شكلها عينك.
• تدرب على الاتجاهات جيدا.
• تأكد من أنك تتقن كتابة الكلمات كثيرة التكرار مثل الأيام والأشهر والاتجاهات.

ثالثا: الكتابة The writing

هما مقالان، غالبا المقال الأول وصف لمخطط والثاني مناقشة موضوع فيه ايجابيات وسلبيات.
بنية المقالات المطلوبة هي ثابتة، اقرأ نماذج قدر المستطاع وقم بمحاكاة أسلوبها.
مهم أن تستخدم علامات الترقيم بشكل صحيح.

للمقال الأول:

تدرب على مرادفات Increase, Decrease وأوصافها من قبيل Dramatically, Significantly, gradually
وأيضا مرادفات Oscillatory, Stability

وكلمات مثل Vary و Frequently

أبدأ بوصف عام عن ماذا يتحدث هذا المخطط وما هي عناصره، عددهم مستخدما كلمات مثل Consists of و Contains لابد أن تعرف الفرق بين الكلمتين وكيفية استخدامهما.

ثم حلل المخطط جزءا جزءا على عدد من الفقرات.
واختمهم بملخص عام.

(ابحث في قوقل عن: ielts vocabulary for writing task 1)

للمقال الثاني:

لابد أن تتقن كتابة المقدمة، وكيف تبدأ كل فقرة، وكيف تختم.

لابد من أن تذكر رأيك في الموضوع، لأن ذلك عليه علامة، وينصح أن تذكره في المقدمة حتى إن ضاق عليك الوقت ولم تكمل تكون قد حصلت على العلامة.
استخدم كلمة overall وهي بمعنى عموما لتبدأ فيها سرد رأيك في الموضوع.
الفقرة الأولى: اسرد فيها حجج الذين (مع) أو إيجابيات الشيء.

الفقرة الثانية: اسرد فيها حجج الرأي المخالف.

ستحتاج إلى استخدام كلمات بمعنى but مثل however و whereas وجمل مثل On the other hand
و In another way للتنقل بين الرأي والآخر، لابد أن تعرف كيف تُكتب علامات الترقيم مع هذه الكلمات.

رابعا: التحدث The speaking

•حافظ على هدوئك قبل دخول الاختبار، وتنفس بعمق.

•بعد أن يعرض عليك الموضوع الذي ستتحدث، ستمنح ورقة ووقت قصير لترتيب أفكارك، لست مجبرا على تسجيل الملاحظات باللغة الانجليزية، رتب أفكارك باللغة العربية إذا كان ذلك أسهل عليك.

•لا تتوقف أبدا عن الكلام حتى لو شعرت أنك خرجت خارج الموضوع، لا بأس بأن تكون ثرثارا هذه اللحظة.

أخيرا:

ابحث عن نماذج اختبارات حقيقية وتدرب عليها، ربما يكون اختبارك قريب من أحدهم أو نفسه.

لا تبتأس أبدا إن لم تنجح ولا تحكم على نفسك بالفشل، كرر المحاولة مرة أخرى، فأحيانا تكون مسألة حظ.

لا تنس الدعاء قبل كل شيء، وتوكل على الله، حتما سيفتح لك.

اقرأ: أنا أستطيع بحول الله وقدرته

المطلقة

 

شاهدت اليوم عادة من عادات الشعب الموريتاني في مقطع فيديو قصير، كان حفلة تزينت فيها النساء وضربت لها الدفوف، وكأنها حفلة عقد قرآن لكنها من غير عريس بل هي في الحقيقة حفلة توديع للعريس، حفلة طلاق.

استنكرت بادئ ذي بدء ما رأيت، ولكني لما أطلعت على التفاصيل فهمت ووعيت وأسفت على التسرع بالحكم.

الحفلة تقام بعد خروج المرأة من العدة، تجتمع النساء وتحتفل بها تطيبا لخاطرها وتقديرا لذاتها وأنها أبدا لن تُهمّش وأيضا ربما شيء من إعلان خروجها من العدة.

لم تكن العروس -عفوا أقصد المطلقة- في الحقيقة سعيدة أو طائشة خلال الحفل كما نرى من العجائب في بلدان أخرى، بل كانت بائسة مكسورة الخاطر، تحبس دمعتها، ولكنها حامدة راضية بما كتب الله لها.

تأثرت حقيقة من هذا الموقف النابع من التقدير، وزدت إعجابا بالمجتمع الموريتاني النبيل، مجتمع مشهود له بالعلم ورجاحة العقل.

اليوم أيضا زارتنا على غفلة ضيفة، وقدمت تسلم على جدتي وتغرقها بالقبل، ثم قالت: يا جدة تعرفين من أنا؟
الجدة: أنت بنت فلان
هي: بنات فلان كثر، أي وحدة فيهم أنا؟
هي: أنت المطلقة

احتفلت الضيفة بأن الجدة عرفتها، بينما بقيت أتأمل أنا كيف أصبح “المطلقة” اسمها الذي اعتادت عليه وكفاها أن الجدة عرفتها به.
حتى أنها في الزيارة الفائتة لما زارتنا وسلمت وسألتها الجدة من أنتِ؟ قالت بسرعة وبداهة: بنت فلان المطلقة.

أصبح اللقب الاسم الذي به يتعرف المجتمع عليها، وهي لا تحمله بأسى، ولا تعتبره نقصا أو عيبا، وهو فعلا ليس بنقص أو عيب، إنها حتى مرات لما تتدخل إحدى النساء لتغير الموضوع خوفا على مشاعرها تضحك لأن الموضوع لا يشكل معها أي وجع، ربما السنين علمتها وقوتها، إنها ترى الموضوع بشكله الصحيح، لا بفكر مجتمع جاهل، إنها قوية، لم تستطع تغيير الواقع لكنها استطاعت التعامل معه بنجاح.

مراجعة كتاب: مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

 

مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

د. خالد اللاحم

عدد صفحات الكتاب: 120

رابط التحميل: http://waqfeya.com/book.php?bid=9655

 

أكثر ما شدني في هذا الكتاب هو اسمه الذي انشق من قسمين، “مفاتح التدبر” و “النجاح في الحياة”

مفاتح التدبر كلمة ارتبطت وربما تكررت في كتب شرعية، ولكن “النجاح في الحياة” لم نقرأ هذه العبارة إلا في كتب تطوير الذات ونحوها. وعطف هذه الجملة على تلك إنما هي إجابة مسبقة لكل متعجب لتبين لنا بأسلوب أكثر اختصارا أن تدبر القرآن هو النجاح الحقيقي في الحياة، وليست الحياة الأخروية دون الدنيوية بل الاثنتين معا، وهو المعروف سلفا من قوله تعالى:

{وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ} (طه: 124)

يقول الكاتب في مطلع كتابه عن سبب تأليف هذا الكتاب:

بعد إحدى المحاضرات سألني أحدهم :

كيف يكون النجاح بالقرآن ؟
فقلت له : هذا سؤال كبير ، وخاصة هذه الأيام التي فتن الناس فيها بهذا الفن مستندين في معظم طرحهم على كتب حضارات غير إسلامية.
وصار المتسيِّدُ للحديث فيه لا يملكه إلا من حصل على شهادات أو دورات هناك.
قلت له : هذا سؤال كبير وأخشى إن أجبت عنه إجابة سريعة أن أسيئ إلى القرآن ، فلا بد من البيان المتكامل الواضح الذي يربط المفاهيم والمصطلحات بالواقع ، ويوضح أن الأصل في تحقيق النجاح هو القرآن الكريم ، كلام رب العالمين ، وما عداه : فإما أن يكون تابعاً له ، وإلا فهو مرفوض .
كان هذا السؤال هو سبب تأليف هذا الكتاب ، الذي حاولت فيه أن أبين كيفية تحقيق القوة والنجاح بمفهومه الشامل المتكامل لكل طبقات المجتمع ولجميع جوانب حياتهم .

ثم في ختام كتابه بعد أن شرح المفاتيح وفصل في مسائلها وذكر أحوال السلف مع القرآن ومنهجهم الذي به نجحوا، وبعد أن وضع خطة عملية للتطبيق، يتحدث عن رحلته مع هذا الكتاب ومما ذكر:

في مرحلتي الجامعية كان التوجه نحو كتب الغرب والتي بدأت تغزو الأسواق، من ذلك: كيف تكسب الأصدقاء؟، دع القلق وابدأ الحياة، سيطر على نفسك، سلطان الإرادة وغيرها، فكنت أرجع إليها كلما حصلت مشكلة أو احتجت لعلاج مسألة، وكنت قرأتها أكثر من مرة ولخصت ما فيها على شكل قواعد وأصول، وفي حينها كان يتردد على خاطري سؤال محير: كيف سيكون العلاج والتغيير في مثل هذه الكتب ولا يكون في القرآن.
ثم تلتها مرحلة أخرى تعلقت بكتاب مدارج السالكين وخاصة بعدما طبع تهذيبه في مجلد واحد فكان رفيقي في السفر والحضر أقرأ فيه بهدف تقوية العزيمة ومجاهدة النفس.
ثم جاءت مرحلة لم يمض عليها سوى سنوات اتجهت إلى كتب وأشرطة القوة وتطوير الذات والتي بدأت تنافس في جذب الناس، فاشتغلت في الكثير منها طلبا للتطوير والترقية من ذلك: كتاب العادات السبع، أيقظ قواك الخفية، إدارة الأولويات، القراءة السريعة، كيف تضاعف ذكاءك، المفاتيح العشرة للنجاح، البرمجة اللغوية العصبية، كيف تقوي ذاكرتك، كن مطمئنا، السعادة في ثلاثة شهور، كيف تصبح متفائلا، أيقظ العملاق ..إلخ من قائمة لا تنتهي، كنت أقرؤها، أو أسمعها بكل دقة وأناة، باحثا فيها عما عساه يغير من الواقع شيئا، ويحصل به الانطلاق والتخلص من نقاط الضعف، ولكن دون جدوى، وأحمد الله تعالى أنها كانت دون جدوى، وأني نجوت من الفتنة بهه المصادر البشرية للنجاح، فكيف سيكون حالي لو كنت حصلت على النجاح من تلك الكتب ونسيت كتاب ربي إلى أن فارقت الحياة؟

هذا الكتاب هو برنامج عملي، لا يستفيد منه إلا صاحب الهمة، العازم على الانتفاع، فلذلك فإني أرى أن مجرد القراءة لا تكفي، بل إن القراءة الأولى لهذا الكتاب هي بمثابة قراءة استكشافية لمحتواه، قراءة تشعل شمعة وترشد إلى الطريق.. وأن القراءة الثانية تبدأ من بعدها مرحلة التدارس والتطبيق.

 

اقتباساتي من الكتاب

عمل قريب من محتوى هذا الكتاب من إنتاج أراسيل: فتح الأقفال لتدبر القرآن

 

عقبالك

“عقبالك”، كلمة طيبة يقولونها الطيبون لتمنايتهم لك بالخير،
ولكن في التفكير من الناحية السلبية، هي كلمة تقال لك عندما يرى الناس أن هنالك شيء ينقصك. وتكرارها عليك موجع، كأنما هو تذكير وضغط ووضعك في محل الشفقة.
ومن قال أنت تحتاج إلى هذا التذكير بعد أن قضيت أياما تتصالح فيها مع ذاتك أن الحياة لا تتوقف على هذا؟
وأنك خلقت لتكون شيء فريدا، لأن هذا ما كتب الله لك، والله لا يكتب إلا ما فيه خير..

فلانة توظفت، عقبالك
فلانة تزوجت، عقبالك
فلانة عندها أولاد، عقبالك

لماذا ترسمون حياة الناس وفق المنهجية المجتمعية المعتادة؛ فكأنما من لم يترقى بين هذه المراتب فاشل أو فقير ومسكين؟

من قال أن حياة الفتاة تتوقف على وظيفة أو زواج أو إنجاب الأطفال.. فإن لم تحظى بشيء من ذلك يزن في أذنها أن تتحرك وتبحث وفتكون حياتها كلها في قلق عن البحث عن المفقود.. هل تضل الخريجة تحمل شهادتها من مكان إلى مكان، وتندب حظها كل مرة يرد عليها لا توجد وظائف شاغرة؟ فقط لأن المجتمع افترض أن كل خريجة يجب أن تتوظف؟

هل تضل العزباء سنين الانتظار تضع اليد على الخد تعيش في قلق وتتشبث في الأحلام، والأمر ليس بيدها؟

هل تعيش المتزوجة التي لم ترزق بأطفال خصوصا تلك التي في أول سنين زواجها في هم وغم يوميا تنكد على زوجها وتبكي حظها رغم ما بذلت من أسباب؟ فقط لأن المجتمع رسم لها أن تنجب أطفالا بعد زواجها مباشرة؟

الحياة رحبة، وفيها آلاف الإنجازات التي يمكن أن تحقق خارج النطاق المرسوم في وقت الانتظار المهدور..

النجاح لا يتطلب، وظيفة أو زواج، أو أبناء.. بل على العكس لعل الله أخر عنك شيء من ذلك يفتح لك في شيء يسرك ويسعدك ربما مع الوظيفة أو الزواج أو الأبناء ما كنت تستطيعين بلوغه..

الله خلقنا لأجل أن نعبده: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}
كي نحقق هذا الهدف العظيم، بكل الإمكانيات التي لدينا لا أن نرسم لحياتنا أطر وحدود، إننا في النهاية نتساوى في المطلوب ..

صاحبة الهدف تملأ فراغها بالجد والعمل لتصنع الفرص لا تنتظرها.

صاحبة الهدف تريد أن ندعو لها بالخير والعقبى في ظهر الغيب، لا أن نرددها على أسماعها في كل مرة نذكرها ونضعها مجددا تحت ضغط المجتمع.

مذكرات سائحة | الآلام لا تتصل

 

 

أتجول الآن في سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك، وأتذكر السنوات الخوالي التي كنا ننشد فيها ” سراييفو وآهات الثكالى” من يتذكر تلك الحقبة؟ كانت موجعة جدا،
القبور هنا تملأ الأمكنة، وشاهدت منازلا كثيرة مهجورة وعليها آثار طلقات الرصاص.

معالم الحرب قد محيت إلا ما تبقى من آثار تركت كي لا تنسى، ونحن نتجول هنا في سراييفو بحمد الله في سلام وأمان، والسياح منتشرون.

من كان يتخيل في تلك الفترة من الحرب أن تضع الحرب أوزارها ويحل الأمان لدرجة أن تصبح البوسنة عاصمة سياحية؟

الآلام لا تتصل، والأيام دول
وكم قرأنا في التاريخ عن مجازر وحروب، صارت في طيات التاريخ وعمرت الأرض من بعدها
مآسي اليوم حتما حتى سيكون لها حد، وسيأت فتح الله تبصره العيون، نصرا محتما

يا أهل سوريا، يا أهل اليمن، يا أهل العراق، يا فلسطين، يا بورما
صبرا، النصر حتما آتٍ والسلام سيحل

 

كتبت في: 16 أغسطس 2015