#Goodnovels دعما للروايات الهادفة

يا له من حماس و تشجيع و رواج هائل, الرواية الفلانية الأكثر مبيعا, النسخ النهائية,, الرواية لمن لم يقرأها مثيرة جدا لن تجدوا أفضل منها..

بعد كل هذا الزخم و الكم الهائل من عبارات الامتداح نتسأل ما مكنون هذه الرواية الذي حقق هذه الصيحة؟ تأخذك الحماسة إلى البحث ثم البحث و أخيرا وجدتها لتضيفها إلى مجموعة رواياتك فتقرأها فتجدها أقرب ما تكون إلى القذارة.. تشمئز, تشعر أن جميع الحدود التي افتضتها مبادؤك تتلاشى.. لماذا هذا الأسلوب الأدبي الغني و المحتوى الفارغ؟ لعلها فقط هذه الرواية لعلك في المكان الخطأ

تعود إلى البحث عن رواية جديدة أحدثت صخبا تقرأ البداية فإذا هي على نفس شاكلة السابقة .. ثم تكتشف أنك في بئر من الأدب الفذ الذي يخدعك, يوقعك فيه مغريك بالماء الغزير ثم تكتشف أنك في ظلمة..

 أقلب صفحات الانترنت و ما يزال السؤال عالق في الذهن, تتعرف على فئات من الأدباء من المفكرين ترفع لهم القبعة..وسريعا ما تنزلها بعد أن تفطن أنهم ما هم إلا ليبراليون, علمانيون ,متأثرون بثقافات أخرى, ممسوحي الهوية و الدين !

نعم يحملون تلك الأفكار , يحتلون عالم الأدب, تحتل رواياتهم الصدارة.. تجد أن الكثير ممن خدعوك بمدحهم المبالغ ما هم إلا سذج , ما كل ناقع يهيمون..

يغرونك بغناهم الأدبي و زخم المفردات العربية التي يستخدمونها, و أنت الفقير الذي تبحث عن رواية تساعدك في تطوير أسلوبك فتجدهم أمامك !

تجد القذارة هي موضة الأدب,, هي حلة الروايات العصرية التي تأخذ الأضواء,, هي سبيل الشهرة والوصول.. هي التي لها سذج يصفقون..

لماذا نجدهم أمامنا دائما؟ لماذا لا تنافس النماذج الايجابية؟ لماذا لا يجتمع غنى المحتوى و الأسلوب مع بعضهم؟

أكاد لا أصدق عدم وجود نموذج ايجابي منافس, و أني أوقن أن المشجع المنافس هو الغائب ..

لنكن إيجابيا ونغير من الموقف ما بيدنا أن نغير

وكخطوة بدأناها,

على تويتر : وسم خاص بالروايات الهادفة (أو النظيفة كمسمى آخر): #Goodnovels

نأمل أن تكون من هنا الانطلاقة, فنصل إلى الهدف بعون الله



  • في هذا الموضوع أقرأ أيضا:

زيف الكتّاب ,

3 تعليقات على “#Goodnovels دعما للروايات الهادفة

  1. вυšняα

    فعلاً لا يزايد ويوصى به إلا الروايات الهابطة غالباً، وسحر الكلمات والتشبيهات يغطي على المعنى الحقيقي للرواية عند البعض – وأنا منهم –

    كلامٌ سليم ()

    رد

اترك رد